+

علم النص وتحليل الخطاب

مـاستر

علم النص وتحليل الخطاب

تعــريـــف المـاستــر

عنوان المـاستر : علم النص وتحليل الخطاب

طبيعة المـاستر : مـاستر عام

الـمـــيــــــــدان : الآداب والعلوم الإنسانية

المفاهيم المحددة للمـاستر : الخطاب، النص، الإنتاج، الفهم، التأويل، التفسير

التخصص : لسانيات النص والخطاب

المنسق البيداغوجي للماستر: د. محمد خطابي

أهداف التكوين

تعميق تكوين الطالب في اللغة باعتبارها أداة بناء الخطاب والنص، وضبط شروط الكتابة والإنشاء

تعميق التكوين في القضايا المرتبطة ببناء الجملة

طرح إشكالية الجملة والنص والخطاب: لسانيات الجملة والتداول

الانفتاح على نظريات معرفية جديدة ذات صلة بالخطاب والنص: تحليل الخطاب، لسانيات الخطاب، لسانيات النص، اللسانيات النقدية، البلاغة الجديدة، سميوطيقا النص، علم النفس المعرفي

ضبط العلاقات والفواصل بين نظريات الخطاب والنص، وتأسيسِ البحث على أصول منهجية

تمكين الطالب من استثمار المعارف العامة السابقة (سلك الإجازة) في مجالات معالجة النصوص وإنتاجها وتوظيفها: اللسانيات، البلاغة، فقه اللغة، النقد… وتعميقها بطريقة منظّمة

تمكين الطالب من اكتشاف إواليات بناء النصوص-الخطابات من خلال ضبط العلاقات بين العناصر المكوّنة والبنيات الكلية

جعل الطالب يدرك أن الخطاب-النص ممارسة اجتماعية ذات صلة بأنشطة اجتماعية ووظائف متنوعة

تمكين الطالب من إدراك قواعد إنتاج الخطاب-النص ومبادئه، على الرغم من اختلاف النوع

تمكين الطالب من الوقوف على القيود المنهجية التي يخضع لها التأويل والتفسير

الأهداف النظرية: استيعاب نظريات الخطاب-النص وإدراك مواطن تقاطعها وتمايزها

الأهداف المنهجية: اعتماد أصول منهجية واضحة لها حدود ونتائج

الأهداف العملية: مواجهة النص والخطاب من حيث كونهما ممارسة اجتماعية ونشاطاً فكرياً، ومن ثم إنتاجُ معرفة منضبطة لالتزامات نظرية ومقتضيات منهجية

شروط  وطرق الالتحاق

المعارف البيداغوجية اللازمة: الإجازة أو ما يعادلها  في اللغات: العربية، الفرنسية، الإنجليزية، الإسبانية

تنتقى ملفات المترشحين بناء على: عدد الميزات خلال سنوات الإجازة ودرجتها, عدد السنوات المقضاة في سلك الإجازة, نقط المواد الأساسية, اختبار كتابي, مقابلة مع الطلبة أمام لجنة من أساتذة الماستر

منافذ التكوين

تأهيل الطالب لإنجاز بحث الدكتوراه

تأهيل الطالب للتدريس في كليات الآداب والعلوم الإنسانية، أوالمدارس العليا للأساتذة، أو المراكز التربوية الجهوية وأسلاك التبريز

تأهيل الطالب للعمل في القطاعين العام أو الخاص

التدرج والارتباط بين فصول المسلك

انتقال التكوين من الأعم في الفصل الأول إلى العام في الفصل الثاني إلى الخاص في الفصل الثالث إلى الأخص في الفصل الرابع

تزوّيد الطالب في الفصلين الأول والثاني بأسس معرفية ونظرية ومنهجية، وتمكينه في الفصلين الثالث والرابع من تمحيص هذا الزاد في ضوء النصوص والخطابات على اختلاف أنواعها

محاور البحث

دراسة الخطابات والنصوص الأدبية بالتركيز على ظواهر بعينها

دراسة الخطابات والنصوص التربوية والإعلامية في صلتها بالمنتجين والمستفيدين

الإسهام في تأسيس نظرية النص العربية من خلال الحفر في الإنجازات السابقة والراهنة

تأصيل البحث في نظرية الأدب العربية بمساءلة حدود النص وحدود القصيدة في الإنتاجات الشعرية

إعادة النظر في تاريخ الأدب العربي باعتماد المكونات النصية والخطابية في الإبداعات الأدبية

اعتماد الإواليات النصية في ضبط القطائع والاستمرار في مجالي الفكر والنقد

تأسيس مقاربة للظواهر الأدبية تروم البحث عن المؤتلف والمختلف بغض النظر عن الزمان والمكان

Share Button
Clicky